في ذكرى تأسيس الجامعة التقنية الجنوبية

· سنوات من العطاء والتميز …. الجامعة التقنية الجنوبية تطفأ شمعتها السادسة

· السيد رئيس الجامعة : ان الجامعة شجعت الباحثين ايمانا منها بأنه ليس هنالك جامعة متميزة دون ان يكون هنالك اساتذة باحثين متميزين.

اعد التقرير / قسم الاعلام والعلاقات – رئاسة الجامعة

يحق لنا ان نفتخر ونحن ابنائها ومن واكب تأسيسها وعمل على ان تكون في المصاف الاول في الابداع والتفوق والعطاء ، يحق لنا ان نفتخر بهذا المنجز العلمي والاكاديمي بكل ما يحمله من قيم علمية وانسانية سعت الدولة لأن يكون ذو اهمية بالغة في ترصين التعليم العالي وبناء الوعي المعرفي المتميز وخلق شراكات مهمة مع سوق العمل كي تحقق رؤيتها في ريادة عالمية وابداع في بناء مجتمع العلم والمعرفة داعم لحرية الفكر السليم والبحث العلمي المتطور. ولأن رسالتها تقديم مميز وانتاج بحوث علمية تخدم المجتمع وتسهم اسهاما فاعلا في بناء البلد من خلال توفير بيئة تعليمية وبحثية محفزة للإبداع والتوظيف الامثل للتقنية الحديثة، فأن فخرنا بجامعتنا الفتية هذه هو تجسيد للقيم التي ورثناها وتعلمنا منها دروس الثقة بالنفس . نطل عليكم اليوم بهذا التقرير الاعلامي المختصر جدا والذي يسلط الضوء على الذكرى السنوية السادسة لتأسيس الجامعة التقنية الجنوبية والتي تأسست في آب 2014 مع الاعتذار للجميع من اننا لا نستطيع تسليط الضوء على جميع انجازات الجامعة وما تحقق منها لكننا سنشير الى بعضها ونترك التأريخ كي يخلد المنجز الغاطس والظاهر منه ، مع تسجيلنا الاعتزاز والتقدير الكبيرين لكل من ساهم في تحقيق ما تم انجازه بدءاً من أول رئيس للجامعة طيب الذكر الاستاذ الدكتور مظفر صادق الزهيري والذي ارسى دعائم العديد من ما تحقق للجامعة من تخطيط وبناء وعمل يستحق الثناء مرورا بالسادة المساعدين ومنهم الاستاذ الدكتور رفعت محمد السنجري والذي شغل منصب مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية قبل ان يحال الى التقاعد والاستاذ الدكتور عبدالوهاب عبدالرزاق سلطان مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية والذي غادر المنصب بعد مرض الم به .

ان الجامعة ومن خلال ما تؤمن به من طاقات اساتذتها ومنتسبيها وطلبتها ، فقد بدأت على الفور بخط اهدافها والتي بينت في سطوره الاولى ان حب العراق الغالي ووفاء له فأن الجامعة تطمح الى :

· الاجادة في جميع المجالات العلمية والبحثية .

· تعزيز قدرات الخريجين ودعمهم بعد التخرج .

· بناء جسور التواصل بين الجامعة والمجتمع وتجسيد مفهوم الجامعة المنتجة .

· خلق بيئة تعليمية داعمة للمعرفة والابتكار .

· المرونة والمسائلة في العمل لرفع مستوى الاداء والتحسين المستمر للفعاليات كافة .

· دعم مؤسسات الدولة في مجالات التدريب والتطوير وبناء القدرات .

· الريادة في الجودة وتطبيقاتها والعمل على نشر ثقافتها في المجتمع .

و على الرغم من الظروف السياسية والصحية التي مرت بها البلاد بدأ من نهاية عام 2019 ومن ثم عام 2020 الا ان اصرار العاملين فيها اساتذة وفنيين واداريين وعلى مختلف الصعد كان له الاثر البالغ في سعى الجميع على ترجمة قيم الجامعة والتي تأسست عليها الى برنامج عمل توعوي ساهم في خلق بيئة عمل تمثل في المشاركة مع دوائر الدولة الاخرى في التصدي للوباء العالمي – كوفيد 19 – فعملت تشكيلات الجامعة المنتشرة على مساحة جنوب العراق الاشم وبفعاليات مختلفة منها انتاج المعقمات والمطهرات وبكميات كبيرة وزعت فضلا عن انتاج وتصنيع بوابات وقاية فضلا عن صيانة وتصليح العديد من الاجهزة الطبية للدوائر الصحية العاملة في محافظات البصرة وذي قار وميسان فكانت مبادرات تستحق الثناء .

السيد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور ربيع هاشم ثجيل العباسي وفي معرض كلمته بافتتاح المؤتمر الدولي الخامس للهندسة المتقدمة والذي نفذ عبر الفضاء الإلكتروني اوضح (( ان الجامعة وضعت ومنذ تأسيسها الأول في أب 2014 تعزيز المستوى العلمي ضمن اولوياتها وسعت كثيرا في هذا المجال ، من خلال المشاركات الفاعلة لأساتذتها في مختلف الفعاليات العلمية وعلى جميع المستويات كما انها شجعت الباحثين منهم ايمانا منها بأنه ليس هنالك جامعة متميزة دون ان يكون هنالك اساتذة باحثين متميزين)) لذا فأن الجامعة سجلت وعلى مدى السنوات الماضية اهتماما واسعا في تقدير العلم والعلماء من خلال اقامة خمس مؤتمرات علمية ولمختلف التخصصات ، فضلا عن اهتمامها بالجوانب الثقافية والفنية والابداعية وظهر ذلك في المشاركات العديدة بالمهرجانات الفنية والرياضية التي اقامتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حيث حصدت الجامعة مراكز متقدمة في تلك النشاطات .

مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية وعميد كلية الدراسات العليا الاستاذ المساعد الدكتور علاء فريد عبد الاحد شدد في ذكرى تأسيس الجامعة ((على ان البناء الانساني والوعي المجتمعي لا يمكن له ان ينهض دون ان تكون هناك جامعات علمية واعية لدورها في التنمية والتطور الانسانيين فضلا عن ان الوعي لا يمكن له ان ينمو دون ان تكون هناك مؤسسات تعليمية واعية لدورها في المجتمع)) .

الجامعة سعت في مجال خدمة المجتمع بالمشاركة الفاعلة والاساسية لتدريب العديد من الطلبة الخريجين وغير الخريجين داخل مركز التعليم المستمر والذي اصبح علامة مضيئة في سماء الجامعة بما يحمل من امكانيات قل ما يحملها مركز اخر على مستوى الجامعات .

مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية الاستاذ المساعد الدكتور محمود سالم اوضح ان(( الجامعة اليوم تطورت وبشكل لافت وواكبت زميلاتها من الجامعات الاخرى وعلى مختلف الاصعدة بدأ من بناء قدرات منتسبيها مروراً بما تحقق من منجز علمي للكوادر التدريسية والتدريبية )).

ولأن الجامعة تؤمن ايمانا عميقا بالبيئة وضمان الجودة فأنها عملت ولسنوات عديدة على ان تطبق الجامعة وبكل تشكيلاتها اعلى معايير الجودة من خلال التأكيد على ان هذه المعايير هي الركيزة الاساسية في تقدم الجامعات .

عميد المعهد التقني العمارة الاستاذ المساعد الدكتور محمد صالح عبد علي قال ((في ذكرى تأسيس الجامعة التقنية الجنوبية اهنأ وابارك للجميع هذه الذكرى التي تمثل مسيرة بناء وعطاء مستمرين. إن ما وصلت إليه الجامعة اليوم من سمعة طيبه ومستوى علمي متميز وما تحقق بمجال التعليم التقني ودعمها لسوق العمل وصولا إلى تحقيق مفهوم الجامعة المنتجة يدعونا إلى الفخر والاعتزاز بهذه الجامعة وأن حجم إنجازاتها الكبيرة لا يتناسب مع عمرها الفتي))

ولأن الاعلام اصبح اليوم مرآة حقيقية لتسليط الضوء على ما تحقق وتأشير ذلك وطرحه للرأي العام بكل ما يحمل من مصداقية فقد سعى اعلام الجامعة وبكل تشكيلاتها على عرض ما تحقق من منجز على ارض الواقع ونشره عبر وسائل الاتصال الإلكتروني او عبر القنوات الفضائية المختلفة .

عميد الكلية التقنية ذي قار الاستاذ الدكتور باقر تركي اللامي ((بين اب و اب من ١٤ الى٢٠ سرح بي الخيال وتزاحمت الذكريات حين استرجعتها مستعرضا اياها فتوهجت عن حلم جميل عاش في مخيلتي سنين كثيرة مذ بدأت اول خطواتي في الوظيفة عام ١٩٨٧ واراه الان على ارض الواقع وقد اصبح حقيقة..نعم حقيقة اسمها الجامعة التقنية الجنوبية.. في الذكرى السادسة لتأسيس جامعتنا الحبيبة يسعدني ويشرفني ان اتقدم باعطر التهاني وازكى التبريكات لمجلس الجامعة الموقر والسيد رئيس الجامعة المحترم وللسواعد الخيرة التي اسهمت في تأسيس هذا الصرح العلمي الزاخر بالعطاء منتسبي جامعتنا الافاضل سائلا الله العلي العزير ان يحفظ الجميع ويوفقهم لما يحب ويرضى..)).

وفي تجربة تكاد تكون منفردة عملت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على خوض التحدي الكبير في ارساء وبناء التعليم الالكتروني وحث الاساتذة والطلبة للاستفادة من هذه الممارسة التي اصبحت اليوم واقع حال استفاد منه الطلبة في المتابعة للمحاضرات التي سجلت وبثت الكترونيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، ولأن الجامعة هي جزء مهم من جسد الوزارة فأنها خططت وبشكل مدروس على تعزيز هذه التجربة فكانت الامتحانات الالكترونية والتي نفذتها الجامعة ناجحة وبامتياز، وفي ضوء ذلك ذكر السيد رئيس الجامعة في مؤتمر صحفي خاص بنهاية هذه الامتحانات قائلا ((ونحن اذ نسجل بكل فخر واعتزاز هذا اليوم نهاية الامتحانات الالكترونية للعام الدراسي 2019-2020 في الجامعة التقنية الجنوبية والتي شارك فيها ما يقارب 16 الف طالب وطالبة للدراسات الصباحية والمسائية وبمختلف التخصصات . يسرنا جدا ان نعبر عن اعتزازنا بتجربتنا هذه ، آملين ان نعززها بما تحتاجه من امكانات علمية رصينة وطرق تدريسية وتدريبية تتناسب والواقع الصحي الذي يعيشه البلاد . والذي نأمل ان يكون معافيا في العام القادم كي تتواصل المسيرة العلمية والتربوية نحو تحقيق اهداف الجامعة ورسالتها )) .

عميد المعهد التقني القرنة الاستاذ المساعد الدكتورة هدى ريحان قالت (( بمناسبة حلول الذكرى السنوية السادسة لتأسيس الجامعة التقنية الجنوبية … تتقدم أسرة المعهد التقني/ القرنة بكافة منتسبي و طلابه بأصدق آيات التهاني و التبريكات إلى الجامعة التقنية الجنوبية و رئيسها الأستاذ الدكتور ربيع هاشم ثجيل العباسي المحترم و كافة منتسبيها . نسأل الله تعالى لكادرها المزيد من العطاء و التميّز خدمةُ لعراقنا الحبيب )) .

عذرا للسادة عمداء التشكيلات وزملائنا المنتسبين ان لم نستطع تضمين مشاعركم جميعاً ذلك ان تقريرنا قصير ومشاعركم اكبر .

ختاماً … لا يسعنا الا ان نتقدم لجميع منتسبي جامعتنا عمداء واساتذة ومنتسبين وطلبة بأجمل التهاني بذكرى تأسيس جامعتهم املين لهم مزيدا من العطاء لخدمة عراقنا العظيم .

Leave a Reply