مجلس هيئة التعليم التقني يعقد اولى جلساته في رحاب الجامعة التقنية الجنوبية

مجلس هيئة التعليم التقني يعقد اولى جلساته في رحاب الجامعة التقنية الجنوبية

ناقش التعاون العلمي والثقافي وتفعيل محاور البرنامج الحكومي
مجلس هيئة التعليم التقني يعقد اولى جلساته في رحاب الجامعة التقنية الجنوبية
تقرير/ فريق العمل الاعلامي
عقد في رحاب الجامعة التقنية الجنوبية الاجتماع الاول لمجلس هيئة التعليم التقني ، رئيس المجلس ورئيس الجامعة التقنية الوسطى الاستاذ الدكتور عبد المحسن ناجي المحيسن افتتح اعمال الجلسة بكلمة شدد من خلالها على ضرورة العمل المستمر لتوطيد اواصر التعليم التقني كونه يشكل مفصلا مهما في عجلة التقدم ويساهم دائما في رفد سوق العمل بالطاقات الفنية التقنية المهمة والتي اسهمت في بناء العراق الجديد كونه يمتلك اساتذة اكفاء لديهم من الخبرة ما تعزز ثقة الجمهور بهم ، المحيسن اضاف ان هوية التعليم التقني ستضل ركيزة نفتخر بها بل نعمل على تقويتها وتشجيع من يتخذها وسيلة علمية رائدة ، كما ان الاتفاقيات العلمية مع الاتحاد الاوربي وبقية المنظمات الدولية سيكون لها الاثر في تدريب كوادرنا ، من جانبه عبر رئيس الجامعة التقنية الجنوبية الاستاذ الدكتور ربيع هاشم العباسي عن سعادته وهو يلتقى زملائه من الجامعات التقنية الاربعة في رحاب بصرة الخير والعطاء مثمناً الجهود التي تبذل من السادة رؤساء الجامعات في سبيل العمل الجاد لإنجاح العملية التربوية والعلمية فضلا عن الاشادة بما حققه التعليم التقني وطيلة السنوات الماضية العباسي بين ان الجامعة بكل تشكيلاتها لديها تطلعات وافكار تحاكي سوق العمل ستكون مستقبلا في مصاف متقدم لخدمة المجتمع كما ان الجامعة عليها واجب مهم الا وهو تدريب الطلبة والخريجين على اكتساب المهارات ، من جانب اخر بين رئيس جامعة الفرات الاوسط التقنية الاستاذ الدكتور مظفر صادق الزهيري في كلمته والتي ثمن في مقدمتها دور الجامعات التقنية طلبة ومنتسبين في اغناء الساحة العلمية بكوادر شابة متسلحة بأفضل المهارات العلمية ، ان التعليم التقني كان ولا يزال العنوان الحقيقي للإبداع وقصص النجاح وعلى جميع الاصعدة ، الزهيري اضاف علينا ان ندعم الشباب الواعي ونسلحه بأفضل المهارات لأنهم يستحقون منا الافضل ، رئيس الجامعة التقنية الشمالية الاستاذ الدكتور موفق يحيى حمدون ركز في كلمته على ان العمل مستمر ومع كافة القطاعات سواء منها الحكومية او القطاع الخاص على زج مخرجات التعليم التقني في سوق العمل مما انعكس ايجاباً على هذا السوق ، واوضح حمدون اهمية المشاركة الفاعلة بين الجامعات في تنظيم مذكرات تفاهم مبنية على اساس المشاركة بين الاساتذة في البحوث العلمية والاشراف على الدراسات العليا ، بعدها ناقش المجتمعون جدول اعمالهم والذي تضمن محاور علمية وثقافية ومحمور الاعمار والمشاريع والعقود الحكومية بالإضافة الى المحور القانوني والمالي واتخذ التوصيات والقرارات اللازمة بذلك كما ناقش ايضاً تسمية لجان عمداء التخصصات الهندسية والطبية والادارية .

2020-02-06T10:39:05+00:00 فبراير 6th, 2020|أخبار, الأحداث|