خلال زيارته الى اقليم كردستان العراق … مجلس الجامعة التقنية الجنوبية يعقد جلسته السابعة في رحاب جامعة اربيل التقنية

خلال زيارته الى اقليم كردستان العراق … مجلس الجامعة التقنية الجنوبية يعقد جلسته السابعة في رحاب جامعة اربيل التقنية

عقد في رحاب جامعة اربيل التقنية الجلسة السابعة المشتركة لمجلس الجامعة التقنية الجنوبية ، رئيس جامعة اربيل التقنية الاستاذ المساعد الدكتور كاوه عبد الكريم شيرواني افتتح الجلسة مرحباً بالسادة اعضاء مجلس الجامعة التقنية الجنوبية ومتمنياً لهم طيب الاقامة في ربوع شمال العراق الحبيب موضحاً في الوقت نفسه مدى الحاجة الملحة لمثل هكذا لقاءات لتعزز اواصر الاخوة وتديم الصلات الانسانية والعلمية بين الطرفين ، الزهيري عبر من جانبه ونيابة عن اخوته في مجلس الجامعة عن عظيم شكره وامتنانه لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة مبيناً ان هذه الزيارة هي تعبير لروح الاخوة الصادقة التي تجمعنا وان وجودنا اليوم هو ليس وجوداً طارئاً او جديداً وانما هو وجود للأخوة الحقيقية وان هدفنا هو هدف واحد للبناء وتأسيس لثقافة جديدة هي ثقافة قبول الاخر وبناء الحضارة والشفافية ، لافتاً الى ان هذه الزيارة جاءت مباركة من معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لغرض الانفتاح على كل الجامعات العراقية ، مستعرضاً بعد ذلك تأريخ وعمل الجامعة التقنية الجنوبية وما حققته من انجازات مهمة على كافة الاصعدة وبالخصوص الشراكة مع حقل العمل على الرغم من عمر الجامعة القصير ، لافتاً الى ان الجامعة خطت خطوات كبيرة في هذا المجال سجلت على اثرها اعجاب واشادة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الاتحادية كونها كانت السباقة ليس في هذا المضمار فقط وانما تعد ذلك الى انشاء مكتب استشاري لكافة الشركاء من حقل العمل وفي زمن قياسي نتج عنه تدريب العديد من منتسبي الشركات العاملة في قطاع الغاز مع تدريب طلبة الجامعة في محطة كهرباء الهارثة الحرارية ومشروع ماء البصرة الكبير ، مبيناً ان اللقاء الذي حققناه في هذه الجلسة سيتمخض عنه العديد من مذكرات التفاهم والتوقيع على اتفاقية تعاون مشترك سيكون انعكاسها ايجابياً ، بعدها استعرض مدير قسم الدراسات والتخطيط في الجامعة التقنية الجنوبية الاستاذ الدكتور عقيل يوسف هاشم ورقة عمل خاصة بتصنيف الاقسام العلمية مع وضع الية لهذا التصنيف ثم قدم مدير مركز التعليم المستمر المهندس ماهر طالب عبدالزهرة شرحاً مفصلاً وموثقاً عن حجم الشراكة التي بدأتها الجامعة مع حقل العمل والمدى الفعلي الذي تحقق من جراء هذه التجربة المميزة وكيف يمكن لها ان تتطور لتشمل دوائر ومؤسسات حكومية او من القطاع الخاص ليكون جزء من هذه الشراكة والتي اصبح تأثيرها واضحاً وبجميع الاتجاهات ، بعدها استعرضت فقرات مجلس الجامعتين وتم اتخاذ التوصيات والقرارات اللازمة بذلك .

2018-03-08T11:19:17+00:00 مارس 8th, 2018|أخبار|