10407072_1667893913463959_6331594865340225696_n[1]

سم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين حبيب اله العالمين ابي القاسم محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين وصحبه الغر المنتجبين …

حضورنا الكريم مع حفظ العناوين والألقاب  …. كل في مقامه .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا ومرحبا بكم في رحاب جامعتنا في هذا اليوم المباركِ

برعاية كريمة من لدن معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين الشهرستاني يسر الجامعة التقنية الجنوبية إن تعقد مؤتمرها العلمي الدولي الأول

تحت شعار

(( البحوث التقنية ركيزة أساسية في إعادة بناء العراق ))

للفترة من 14-15 /3/2016 .

حضورنا الكريم ….

لايخفى عليكم إن الجامعة التقنية الجنوبية هي من الجامعات التي تم استحداثها مؤخراّ في أواسط شهر آب  /2014 أي قبل فترة قصيرة تتجاوز بالكاد السنة والنصف … ولكن رغم عمرها القصير ورغم الظروف العصيبة التي رافقت رحلة التأسيس فقد خطت الجامعة خطىّ كبيرة في استكمال متطلبات تأسيسها وهي تضم ألان تسع كلياتومعاهد تقنية تنتشر فيمحافظات البصرة وميسان وذي قار ويقرب عدد طلبتها من 15000 طالب وطالبة في مختلف التخصصات .

وقد تكاملت ولله الحمد  جميع أقسام رئاسة الجامعة وعددها 14 قسم كانأخرها قسم التعليم المستمر . كما تحققت للجامعة الاستقلالية المالية الإدارية والعلمية وتم صياغة الرؤيا والرسالة والأهداف والقيم الجوهرية لها .

وتحرص الجامعة ضمن رؤيتها وأهدافها في الحفاظ على الهوية التقنيةإيمانا منها بدور التعليم التقني في بناءا لعراقوإدارة عجلة التنمية والاقتصاد في البلاد .

وقد سعت الجامعة خلال تلك الفترة القصيرة على استكمال وتهيئة البني التحتية في كافة تشكيلاتها والاهتمام بالبيئة الجامعية بما في ذلك القاعات الدراسية والورش والمختبرات والساحات والحدائق والنوادي الطلابية .

كما أولت اهتماماّ خاصاّ بالأقسام الداخلية وتأمين سكن مريح للطلبة من خلال فتح أقسام جديدة وصيانة وإعادة تأهيل الأقسامالأخرى خلال العطلة الصيفية للعام الدراسي 2014/2015 وتم صرف مبالغ غير قليلة لإغراض صيانة الإعمال المدنية والتأسيسات المائية والكهربائية والتجهيز بالأثاثوالأجهزة ولمستلزمات الضرورية .

وقد تم تكريم الجامعة مؤخراّ من قبل وزار التعليم العالي والبحث العلمي بدرع الإبداع والتميز ضمن عدد من الجامعات العراقية لجهودها في الأقسام الداخلية .

وكان هناك اهتمام أخر انصب على النشاطات اللاصفية من خلال تنظيم المؤتمرات الطلابية والاحتفالات وإقامة المعارض الفنية ومعارض الكتب العلمية والثقافية وعقد حلقات علمية ونقاشية لعرض المستجدات في مختلف التخصصات فضلآعن المشاركة في الفعاليات والأنشطة الرياضية حيث حققت الجامعة مراكز متقدمة في العديد من المباريات والبطولات على مستوى الجامعات العراقية .

كما تسعى الجامعة ضمن فلسفتها تحقيق متطلبات واحتياجات سوق العمل حيث كانتالاستحداثات خلال الفترة القصيرة الماضية من عمر الجامعة سواءّ عل مستوى الأقسام العلمية او الفروع متماشية مع حاجات سوق العمل وطبقاّ لدراسات معمقة في هذا المجال . وتم خلال العام الماضي استحداث العديد من برامج الدراسات المسائية لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الشباب الذين لم تسنح لهم الفرصة ولظروف معينة من إكمال دراستهم الجامعية …. فضلا عناستحداث برنامجين لدراسة الماجستير أحدهما في تقنيات ميكانيك الحراريات في الكلية التقنية الهندسية / بصرة والأخر في تقنيات إدارة العمليات في الكلية التقنية الاداريه / بصرة .

والاستعدادات جاهزة ولله الحمد لفتح برنامج ثالث للماجستير في التحليلات المرضية في كلية التقنيات الصحية والطبية / بصرة للعام الدراسي القادم 2016/2017.

أما في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي والمؤسسي والحوكمة الالكترونية فان الجامعة لم تأل جهداّ في السعي لتحقيق متطلبات الجودة من خلال التركيز على تحسين البيئة الجامعية والارتقاء بالأداء في مختلف المفاصل فضلا عن الاهتمام بجودة التعليم والتدريب واستخدام التقنيات الحديثة وتوفير البرامج التي تدعمالتعليم الالكتروني والحوكمة …. وتصميم عدد من البرامج ذاتالعلاقة بالشؤون الإدارية والمالية والعلمية واللجان الامتحانية وغيرها .

ان خدمة المجتمع تمثل عنواناّ مهماّ ضمن مهام الجامعة حيث يتم التأكيد ومنذ اليوم الأوللتأسيسها علىتعزيز وترسيخ مفهوم الجامعة المنتجة … وعليه فقد تم تنشيط مكاتب الخدمات العلمية والاستشارية في تشكيلات الجامعة فضلا عن تنفيذ الفحوصات الإنشائية والكهربائية في مختبراتهالمختلف القطاعات ( العام والخاص والمختلط ) من دوائر حكومية وشركات ومقاولين ..  وقد تم تحقيق إيرادات جيدة من تلك الأنشطة لدعم الموازنة الحكومية في ظل تدني التخصيصات المالية المتاحة .

وفي مجال التدريب فقد تم مؤخراّ استحداث قسم التعليم المستمر التابع لرئاسة الجامعة والذي يعنى ببناء القدرات والمهارات للمنتسبين والطلبة والعاملين في دوائر الدولة فضلا عن شرائح المجتمع الأخرى هذا عدا البرامج التدريبية التي تنفذ في كليات ومعاهد الجامعة ضمن خطتها السنوية .حيث يتم تنفيذ برامج تدريبية متنوعة في مختلف التخصصات تبعاّ للحاجة ولمؤهلات الشريحة المستهدفة .

وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد تم توقيع عقد تدريبي مع شركات غاز البصرة لتدريب ( 1000 ) منتسب من كوادرها وقد تم تنفيذ ستة دورات لحد ألان ضمن العقد المذكور كما تم فينفس الاتجاه تأسيس أكاديمية البصرة للتدريب مع مجموعة شركات  Techmaفي الكلية التقنية الهندسية /بصرة لتكون رافداّ مهما أخر يسهم في  بناء القدرات للعاملين في الشركات في قطاع النفط والغاز منخلال التزاوج ين الخبرات المحلية والأجنبية ووفق معايير عالمية .

وعلى صعيد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع جامعات مذكرة التفاهم مع جامعات عالمية فقد وقعت الجامعة مذكرة تفاهم خلال العام الماضي مع جامعة ميزوري الأمريكية في مجال البحث العلمي والأساتذة الزائرين ونشر البحوث والدراسات وتطوير المناهج ومن المؤمل تفعيل المذكرة قريباّ كما سيتم توقيع مذكرة أخرى للتبادل العلمي والثقافي مع جامعة صنعتي شريف الإيرانية في القريب بعد استحصال موافقة الوزارة على بنودها .

إما المشاركات الدولية… فقد شاركت الجامعة مؤخرا بمنتدى النفط والغازGate Energy Eventفي دولة الإماراتالعربية المتحدة وبحضور كبريات شركات النفط والغاز العالميةوالعاملة في المنطقةالجنوبية .. وقدمت ألجامعهورقة عمل عن الاحتياجات التدريبية في هذا القطاع ورؤيتها في سد تلك الاحتياجات

وعن دور ألجامعه في معركة العراق الكبرى ضد قوى الظلام والإرهاب ممثله بما يسمى داعش .. فقد كان للجامعةأكثر من وقفة من خلال حملات التبرع بالدم والمال ووقفات التضامن مع القوات المسلحة والقوات الامنيه والحشد الشعبي وزيارة ودعم عوائل الشهداء وتسيير قوافل مساعدات الى سوح الجهاد لدعم المقاتلين ماديا ومعنويا وتدريب الشباب داخل ألجامعه على استخدام السلاح وفنون القتال ليكون جاهزين لحماية الوطن .

وسعت وتسعى ألجامعه ضمن رسالتها وقيمها الجوهريةإلىتأسيسثقافةجديدة تستند إلى احترام الأخر واعتماد الشفافيةوالنزاهة في التعامل والحفاظ على سمعة المؤسسة وتعزيز الثقة بالنفس وتشجيع المبدعين والمتميزين والتأكيد على الجوانب الأخلاقيةوالقيميةوالتربويةواخلاقيات المهنة .

واليوم  / تتوج ألجامعه مسيرتها بان  تعقد في رحابها ولأول مره مؤتمرها العلمي الدولي الأولللفترة من 14– 15 /3/2016 حيث يشكل هاذ المؤتمر انعطافه كبرى في مسيرة ألجامعه وتظاهرة علميه ليس للجامعة فحسب وإنما لعراقنا الحبيب وجنوبنا الأشم وبصرتنا الفيحاء .

ان انعقاد المؤتمر في هذا الوقت بالذات بالرغم من العمر القصير للجامعة وبالرغم من قلة التخصيصاتالمالية ورغم المخاطر التي تحدق بالعراق من كل جانب يشكل تحديا كبيرا وإشارةواضحةعلى إن مسيرة العلم والبناء لم ولن تتوقف كل جامعاتنا ومحافلنا العلمية ومنها هذهالمؤسسةالفتية .

حضورنا الكريم //

لقد تم التحضير لهذا المؤتمر منذ فترة ليست بالقصيرة وعلى مدى الشهور الماضية كانت هناك جهود استثنائية وحثيثة تبذل من قبل اللجان المشكلة لهذا الغرض .

وقد وصل عدد البحوث المستلمة 145 بحثا توزعت على ستة محاور وهي المحور الهندسي والمحور الطبي والصحي  والمحور الإداري والمالي والمحور الزراعي ومحور البيئة والتلوث ومحور التعليم الالكتروني .

وكان عدد البحوث المقبولة منها بعد إجراء عملية التقييم من قبل أساتذةأكفاء في مختلف التخصصات  (86) بحثا … تم تحديد (65) بحث منها للإلقاء في جلسات المؤتمر التي تمتد على مدى يومين في جلسات صباحيه ومسائيةو(21) بحث أخر يتم عرضها على شكل بوسترات .

وقد تم التركيز في معظم البحوث المشاركة على الجانب التطبيقي والعملي لحل مشاكل تقنيه حقيقية في مختلف القطاعات تجسيدا لشعار المؤتمر (( البحـــوث التقنيــة ركيــزة اساسيــه في إعــادة بنــاء العــراق ))

ختاما / لايسعنيبهذهالمناسبةإلاانأتقدم بجزيل شكري وتقديري لجميع الحضور لتلبيتهم الدعوة لا سيما من تجشيم عناء السفر من داخل وخارج العراق من باحثين وضيوف  كرام حلوا في البصرة الفيحاء والى كل الجهات الداعمةوالمساهمة في إنجاح هذا المؤتمر لاسيما وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثله بمعالي السيد الوزير الدكتور حسين الشهرستاني والحكومةالمحلية في البصرة على تواصلها المستمر مع الجامعة في كافة فعالياتها والشخصيات الدينيةوالسياسيـةوكـل المسؤولين كما لايفوتني أنأتقدم بشكري وتقديري لأكاديميةالبصرة للتدريب لمساهمتها في دعم هذا المؤتمر.

 شكري وتقديري إلى زملائي السادة المساعدين والعمداء والمنتسبين وأبنائيالطلبة على مابذلوا من جهود … سائلا المولى تبارك وتعالى لهم التوفيق والنجاح الدائم …. انه ولي التوفيق .

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .