الجلسة الأولى لمجلس الجامعة التقنية الجنوبية للعام الدراسي 2015- 2016

الجلسة الأولى لمجلس الجامعة التقنية الجنوبية للعام الدراسي 2015- 2016

قاعة الاجتماعات الكبرى تحتضن الجلسة الأولى لمجلس الجامعة التقنية الجنوبية للعام الدراسي 2015- 2016

بعد ان تم تأهيل قاعة الاجتماعات الكبرى والتي اشرف على كل تفاصيلها الأستاذ الدكتور المهندس مظفر صادق الزهيري رئيس الجامعة ليفاجئ بها الحضور لما احتوته من عمران رائع تجسد بتفاصيلها التي كانت غاية في الدقة حتى ان السيد محافظ البصرة الاستاذ ماجد النصراوي والذي حضر الى جزء من انعقاد مجلس الجامعة أشاد بالبناء المتميز واللمسات الجنوبية الباهرة ونوه الى انه سيعقد في هذه القاعة لقاءات عدة تخص المحافظة ،وهذا العمل لم يأتي من فراغ … بل جاء مكملا ً ومتواصلاً مع النجازات التي حققتها الجامعة على المستويين العلمي والعملي … رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مظفر الزهيري حرص ان يضع لمساته الهندسية فيها وتدخل في كل تفاصيلها الأخرى حتى أجهزة الصوت وألوان وأنواع الأثاث الذي توزع فيها بطريقة غاية في الدقة …وصولاً للون الورد الأبيض الذي أضاف الى جو القاعة بهجةً ورونق .

       ويذكر ان العمل الذي بدأ في هذه القاعة كان على مستوى كبير من الحرص والتفاني ، وركز المهندسان عبدالرضا علي ناصر واحمد صالح وهما من قسم الأعمار في الجامعة على توظيف الجانب الجمالي والحرفي ليتناغم وإيقاع الأعمال المدنية فيها . الذين حضروا الى اجتماع مجلس الجامعة لم يدر في خلدهم ان بهذا الزمن القياسي ستنجز فيه قاعة أنيقة وبهذه المواصفات حيث لم يترك اي زاوية الا ووضع فيه ما يناسبه ، احتضنت القاعة الاجتماع المبارك الأول للجامعة التقنية الجنوبية وللعام الدراسي 2015- 2016 لتكون فاتحة خير وعطاء لعراقنا الآبي وكما أشار الأستاذ الدكتور مظفر الزهيري في كلمته لدى افتتاحه الجلسة الأولى للمجلس الجامعة وأمام السيد محافظ البصرة حيث قال

( انها علامة فارقة في تأريخ جامعتنا ان تشهد اجتماعها الاول في هذه القاعة المتميزة والتي اشرف على إكمالها مهندسون من أبناء هذه الجامعة ، وان توقيع اتفاقية العمل مع شركة غاز البصرة لتدريب 3 الاف منتسب هي علامة فارقة وان الاتفاق مع مؤسسات عالمية لإنشاء الأكاديمية الدولية للتدريب في البصرة هي علامة فارقة وتوقيع اتفاقيات تفاهم وعمل مشترك مع الجامعات العالمية مثل جامعة ميسوري الأمريكية والتي يربو عمرها على 200 سنة وجامعة حلوان المصرية وجامعات النفط والغاز الإيرانية لهي علامة فارقة ايضاً خصوصا وعمر الجامعة التقنية الجنوبية تجاوز عام واحد وبعض اشهر )

     ان المتتبع لنشاطات الجامعة وعلى كل المستويات العلمية والثقافية والرياضية يجد انها تتحرك بوتيرة متصاعدة لتسجل امام بقية الجامعات امتيازا كبيرا ومهما ليس على مستوى محافظة البصرة بل على مستوى الجنوب العراقي الأشم والجامعات التقنية الأخرى ،تحية إجلال وتقدير لكل من اسهم وشارك ونفذ هذا الصرح العمراني من مهندسين وفنيين المتميز والى مزيد من العطاء.

الجلسة الأولى لمجلس الجامعة التقنية الجنوبية للعام الدراسي 2015- 2016